لا تخف ولو كانت ظروفك أقسى من الحديد

الرحمة المهداة | مشروع حفظ القرآن الكريم